“وول ستريت جورنال” والأمم المتحدة : الجيش “الإسرائيلي” يدعم الإرهابيين في الجولان

“وول ستريت جورنال” والأمم المتحدة : الجيش “الإسرائيلي” يدعم الإرهابيين في الجولان

ذكر تحقيق لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن المسلحين بالقرب من مرتفعات الجولان في سوريا يتلقون مساعدات نقدية ومساعدات إنسانية من "اسرائيل". واشارت الصحيفة الى أن "اسرائيل" تزود بشكل منتظم المسلحين السوريين بالقرب من حدودها بالنقود والامدادات الغذائية والوقود والطبية لسنوات، بغية الانخراط بشكل سري في الحرب السورية بهدف اقامة منطقة عازلة تسكنها القوات المدعومة.
ولفتت الى ان الجيش الاسرائيلي يجري اتصالات منتظمة مع المجموعات المسلحة، وتشمل مساعداته دفعات لم يكشف عنها تساعد في دفع رواتب المقاتلين وشراء الذخائر والاسلحة، وفقا لمقابلات مع عدد من المقاتلين السوريين. وفي سياق التحقيق الذي نشرته هذه الصحيفة اليوم، يقول المتحدث باسم أحد الفصائل المسلحة والمعروفة باسم "فرسان الجولان" : "إسرائيل وقفت ببسالة إلى جانبنا، ونحن لن نبقى على قيد الحياة من دون دعم من إسرائيل".
Image result for ‫دعم "إسرائيل" المسلحين في الجولان‬‎
كد تقرير صادر عن الأمين العام للأمم المتحدة قيام "إسرائيل" بتقديم الدعم للمجموعات المسلحة في سوريا، بما في ذلك تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي. وأشار إلى أن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في الجولان "أندوف" رصدت في عدة مناسبات قيام القوات "الإسرائيلية" بتقديم الدعم وإيصال المساعدات للمجموعات الإرهابية المسلحة في منطقة الفصل، فضلا عن قيامها بالتواصل والتنسيق المباشر معها. 
ولفت التقرير إلى أن الأمم المتحدة رصدت 16 تواصلا بين القوات "الإسرائيلية" وأفراد من الجانب السوري في منطقة الفصل، والتقاء أشخاص مسلحين وغير مسلحين مع أفراد من القوات "الإسرائيلية" ونقل لوازم لوجستية في كلا الاتجاهين. وكانت وسائل إعلام "إسرائيلية" قد بثت تقارير صحفية مكتوبة ومصورة عن دخول وحدات من قوات الإحتلال "الإسرائيلي" إلى الجانب السوري من خط الفصل في هضبة الجولان السورية، بحماية مجموعات إرهابية من "النصرة" وغيرها.   
وكالات، 15 حزيران، 2017
وكالات، الإثنين 19 حزيران 2017 / آخر تحديث 12:09

شؤون استراتيجية