الإستخبارات الأمريكية: الصين تشكل تهديداً للولايات المتحدة أكبر من روسيا

الإستخبارات الأمريكية: الصين تشكل تهديداً للولايات المتحدة أكبر من روسيا

قال مدير وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) مايك بومبيو، إن الصين تشكل تهديدا أكبر من روسيا على الولايات المتحدة والغرب من حيث أنشطة التجسس ضد البلدان الأخرى لخلق تأثير ضدها. وصرح مايك بومبيو، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الثلاثاء، أن الصين سعت مؤخرا لسرقة معلومات تتعلق بأنشطة الولايات المتحدة التجارية ومعلومات أخرى تتعلق بسبر الرأي العام الأمريكي وإدارة الشركة، عن طريق شن هجمات سبرانية.
Related image
وأشار مدير وكالة الإستخبارات المركزية إلى أن هذه المساعي شملت الدول الأوروبية وبريطانيا أيضا، وقال: "نشهد اليوم بذل الصين مساعي لتدريب جواسيس يعملون ظاهريا لصالح المؤسسات الأمريكية لتأمين سرقة معلومات نيابة عن الحكومة الصينية".. "هؤلاء الجواسيس يعملون في مدارسنا وداخل نظامنا الصحي والطبي وفي الشركات الأمريكية".. "هذه الأنشطة تمتد أيضا إلى بريطانيا والدول الأوروبية".
وبيّن بومبيو أن نطاق حجم العمليات التي تجريها الصين في هذا الإطار أوسع بكثير مقارنة بحجم العمليات الروسية، مشددا على أهمية زيادة الجهود المشتركة بين الولايات المتحدة والدول الأوروبية لمواجهة زيادة هذا النوع من العمليات.
وكالات، 30 كانون الثاني/ يناير، 2018

 

شؤون استراتيجية