المغرب : قوى الأمن تقمع متظاهرين في الرباط، وتستدعي طفلاً للتحقيق، و”الجبهة الشعبية” تدعو للتظاهر الأحد 16 يوليو

المغرب : قوى الأمن تقمع متظاهرين في الرباط، وتستدعي طفلاً للتحقيق، و”الجبهة الشعبية” تدعو للتظاهر الأحد 16 يوليو

ذكرت مواقع إخبارية مغربية اليوم الأحد (تقرير نوفل العمراني) أن مجموعة من نشطاء حراك الريف، هذا المساء، مسيرات  احتجاجية بعدة شواطئ بالحسيمة ، للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الحراك الريف وعلى رأسهم ناصر الزفزافي . وأظهرت فيديوهات وثقت المسيرات التي نظمها العشرات من المحتجين  بشواطئ بالحسيمة، أبرزها " كيمادو "  و " رحاش " ، غيابا  شبه تام لقوى الأمن، على عكس يوم الأحد الماضي الذي ظهر فيه رجال القوات العمومية على الشاطئ يمنعون النشطاء من تنظيم مسيرتهم الاحتجاجية ، حيث اكتفى أفراد من الدرك الملكي  بالتجول فوق الأحصنة بالشواطئ  لمراقبة الأوضاع.
وكان نشطاء الحراك قد أطلقوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نداءات من أجل تنظيم مسيرات في كل شواطئ المدينة، اليوم الأحد، تشمل شواطئ "رحاش -سواني-سفيحة-إسري–مقطوعة-ثارا نتروميت-كارابونيتا – مطاذبرو-كيمادو-صابادييا-إزضي-رمود-ثارى يوسف-اغيور- كلا إريس-بادس-طوريس" ، معتبرين أن هذه الخطوة هي بمثابة رد فعل ضد استمرار الاعتقلات و التدخلات الأمنية بالمنطقة.
قمع متضامنين في الرباط
تدخلت قوات الأمن المغربية مساء أمس السبت بعنف ضد متظاهرين متعاطفين مع الحراك الشعبي الريفي المغربي كانوا يتضامنون مع الحراك قبالة البرلمان في العاصمة الرباط. وكشفت بعض مواقع التواصل الإجتماعي عن إصابة عبد الحميد الأمين (عضو الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي) و عبد اللطيف زروال (الكاتب الوطني لشبيبة النهج) و ابراهيم النافعي (عضو المكتب الوطني للشبيبة) و مناضلات و مناضلين آخرين من النهج والاطرات المناضلة الأخرى في وقفة نسائية تضامنية بالرباط مع نساء الريف.
ويتداول المغاربة خبر استدعاء الشرطة لطفل يدعى سيف الدين بوكيش، يبلغ من العمر ست سنوات، لاستنطاقه حول أشرطة فيديو يدعو فيها الى تظاهرات. وقال والد أحمد بوكريش، وهو والد الطقل إنه استجاب لدعوة الشرطة وقصد مقر مفوضية الأمن، لكن ضابط الشرطة بادره بالسؤال عن ابنه سيف الدين ومكان وجوده، وبضرورة إحضاره معه.
وأضاف بوكريش، أنه لما أحضر ابنه سيف الدين إلى مقر مفوضية الشرطة “بدأ ضباط الشرطة في سؤال الابن عن من شجعه أو لقنه ما قاله في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي يحث فيه باللغة الأمازيغية المحلية، على مواصلة الاحتجاجات والالتزام بسلميتها حتى إطلاق سراح المعتقلين وتحقيق المطالب”. وقال الوالد، وفقا لما نقلته “الأناضول” إن ابنه تعرض لتهديد شفهي حتى “كشف عن أسماء 3 أشخاص قال إنهم شجعوه وأثنوا على ما قاله”، كما تعرض لتهديد آخر بـ”إيداعه سجن الأحداث في حال عودته إلى القيام بما قام به”.
أما الطفل سيف الدين بوكريش فقد ظهر في مقطع فيديو آخر معلقا على استدعائه من طرف الشرطة متحدثا بتهكم بقوله باللغة الأمازيغية “عندي 6 سنوات إخوتي، 6 سنوات ليس أكثر ويستدعونني. اذهبوا إلى حال سبيلكم”، لكن أحمد بوكريش والد سيف الدين، قال إن ابنه يبلغ من العمر 10 سنوات. وقال الوالد إن ضباط الشرطة “دفعوه” إلى التوقيع على شكاية ضد الأشخاص الذين قال ابنه إنهم “شجعوه ولقنوه” ما قاله في مقطع الفيديو، موضحا أنه “شخصيا لا يعرفهم”.
بلاغ / بيان من لجنة عائلات معتقلي حراك الريف السلمي المرحلين إلى الدار البيضاء
نحن عائلات معتقلي حراك الريف السلمي المرحلين إلى الدار البيضا، وعلى إثر زيارتنا الأخيرة لهم بسجن عكاشة بتاريخ 5 يوليوز 2017، ومن خلال تواصلنا معهم، فإننا نعلن باسمهم ما يلي:
– إشادتنا بصمود الجماهير الشعبية في ميدان النضال سواء بالريف أو بالدياسبورا أو على امتداد ربوع الوطن، دفاعا عن براءة المعتقلين والمطالبة بإطلاق سراحهم بدون شرط، مع توقيف الإختطافات والمتابعات في حق المتظاهرين السلمين.
– تأكيدنا الراسخ على ميدأ السلمية كخيار ثابت واستراتيجي في أشكالنا الإحتجاجية الحضارية.
– نجدد تحايا الفخر والإعتزاز بصمود المرأة الريفية البطولي والتاريخي في وجه الآلة القمعية، كما نحيي عاليا حرائر نساء المغرب والعالم المتضامنات مع معتقلي حراك الريف السلمي وقضيتهم.
– تحيتنا لكل أعضاء هيئة الدفاع على مؤازرتهم لقضيتنا العادلة مع ما يرافق ذلك من تضحيات جسام ومجهودات جبارة. 
– تضامننا المطلق مع معتقلي الحراك الشعبي بكل من الحسيمة والناظور ودريوش… مع تأكيدنا على ضرورة إطلاق سراحهم، وفِي انتظار ذلك ندعو إلى تحسين وضعيتهم داخل السجن فورا والتعامل معهم كمعتقلين سياسيين.
– دعمنا المطلق واللامشروط للمناضلة الفنانة أيقونة الحراك سليمة الزياني (سيليا) في محنتها داخل السجن الإنفرادي والذي ترتب عنه تدهور وضعيتها الصحية والنفسية. ونحمل الدولة كامل المسؤولية عما ستؤول إليه حالتها. كما نطالب بالإطلاق الفوري لسراحها. 
– تنديدنا بكل أشكال العنف التي تواجه بها قوى القمع الإحتجاجات السلمية بالريف وبغيره من المناطق، والتي تتنافى مع بنود الدستور التي تقر بحق الإحتجاج السلمي والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والمصادق عليها من طرف المغرب.
– دعوتنا الملحة لفتح تحقيق نزيه وجدي في قضية التعذيب الذي تعرض له معتقلي الحراك الشعبي السلمي بالريف، على إثر التقرير الذي أعده المجلس الوطني لحقوق الإنسان وغيره من التقارير التي أنجزتها الهيئات والمنظمات الحقوقية الوطنية والدولية، مع ما سيترتب عن هذا التحقيق من تحديد للمسؤوليات وترتيب للجزاءات.
– إخبارنا للرأي العام المحلي الوطني والدولي بقرارنا، نحن معتقلي الحراك الشعبي السلمي بالريف المرحلين إلى الدار البيضاء بخوض معركة الحرية عبر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام انطلاقا من يوم 17 يوليوز 2017، وذلك بهدف الدفاع عن براءتنا من الملفات المطبوخة التي لُفِّقت لنا فيها تهم خطيرة واهية وباطلة.
عن لجنة عائلات معتقلي حراك الريف السلمي المرحلين إلى الدار البيضاء (المصدر)
"الجبهة الشعبية" تنظم تظاهرة يوم 16 يوليو
وأعلنت “الجبهة الشعبية من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية” تنظيمها لمسيرة وطنية وحدوية بالرباط يوم الأحد 16 يوليوز على الساعة 12 ظهرا انطلاقا من باب الحد تحت شعار″مطلب مشترك، نضال شامل، تنظيم واحد،من أجل الكرامة و العدالة الاجتماعية″، داعية عموم المغاربة للمشاركة المكثفة فيها.
وشددت الجبهة في بيان تلقى موقع “بديل” الإخباري نسخة منه، على ضرورة الإطلاق الفوري لسراح جميع المعتقلين على خلفية هذه الاحتجاجات من قلعة السراغنة إلى الريف، محملة “الدولة المغربية المسؤولية الأخلاقية و القانونية في التعذيب أثناء الاعتقال و خلال البحث لدى الضابطة القضائية ،سواء لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أو بمخافر الشرطة في حق هؤلاء المعتقلين.”
وطالب أصحاب البيان بـ” حل ملف الأساتذة المتدربين نهائيا ،خصوصا قضية المرسبين و الحوامل و العرفان، مع إدماج الأطر التربوية خريجي البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي لما تعرفه المؤسسات التعليمية من خصاص مهول إضافة إلى إجراء حركة انتقالية استثنائية وطنية و جهوية و محلية عادلة و منصفة في قطاع التربية و التكوين، كما طالبت بـ” سحب قوانين تخريب تقاعد الموظفين و إلغاء معاشات الريع″ تقاعد الوزراء و البرلمانين″.
الجبهة طالبت أيضا بـ”تشغيل كافة المعطلين المجازين و حاملي الماستر و الدكتوراه في مختلف القطاعات وترقية و تغيير الإطار لحاملي الماستر موظفي الإدارات العمومية و على رأسهم موظفي وزارة التربية الوطنية و تعيينهم في السلك المناسب”.
كما طالبت “الجبهة الشعبية” بـ” إنصاف و رد الاعتبار لجميع ضحايا السياسات العمومية التصفوية للدولة المغربية التي مست كثيرا من الفئات″ ضحايا النظامين ،التقنيين ،الممرضين، المحرومين من الترقية، الأطر المعفاة من مهامها … ″.
وناشدت الهيئة ذاتها “كل الإطارات الوطنية و جميع الأحرار المغاربة إلى التعبئة والمشاركة المكثفة لإنجاح هذه المحطة النضالية والدفع قدما بهذه التجربة الوطنية لتحرير البلد من ربقة الفساد والاستبداد، و من أجل القطع مع السياسات التقشفية المملات من طرف المؤسسات المالية الدولية الاستعمارية”.
ودعت فعاليات نسائية مغربية إلى المشاركة بوقفة تضامنية مع الحراك الريفي وبالخصوص مع الفنانة سيليا الزياني المعتقلة منذ شهر، وقالت جريدة بديل الالكترونية أن الشرطة تدخلت بعنف شديد ضد النساء والشباب وخلفت عشرات الجرحى منهم محامي معروف وهو النويضي والحقوقي البارز عبد الحميد أمين.
وكانت مدينة الحسيمة قد سجلت تظاهرة ضخمة مساء الجمعة، وتدخلت قوات الشرطة وأصابت العشرات بالجرحى واعتقلت أكثر من عشرين أفرجت عن أغلبيتهم واحتفظت بالبعض منهم. وتشكل التظاهرة نهاية الهدنة بين ساكنة الحسيمة وقوات الأمن، وهناك توقع باحتمال عودة التظاهرات الشعبية القوية، والمواجهات مع قوى الأمن الحكومية.
وطالب زعيم حزب الاستقلال حميد شباط  الذين نعتوا الريفيين بالانفصال بتقديم الاعتذار إليهم. وشدد على أن الشعب المغربي يعاني من “الحكرة”/ احتقار السلطة للشعب، كما يعاني من تدني خدمات والصحة والتعليم. كما شدد شباط على ضرورة ابتعاد الأجهزة الأمنية عن السياسة.
وكالات، الأحد 9 يوليو / تموز 2017

أخبار عربية