المكتب السياسي لـ”الشيوعي” : الحزب سيكون في قلب معركة تحرير الجرود من الإرهاب مع الجيش اللبناني وقوى المقاوِمة

المكتب السياسي لـ”الشيوعي” : الحزب سيكون في قلب معركة تحرير الجرود من الإرهاب مع الجيش اللبناني وقوى المقاوِمة

استكمالاً للجولة التي قام بها وفد قيادة الحزب برئاسة الأمين العام لمنطقة البقاع الشمالي ولقائه مع منظمات الحزب فيها والفعاليات البلدية والاختيارية والأهالي،  وانطلاقاً من موقعه المستقل، ومن واجبه الوطني حزباً مقاوماً، فإن المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني يؤكد بأن الحزب سيكون في قلب معركة تحرير ما تبقى من جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع من المجموعات الإرهابية، بكل ما لديه من إمكانيات وطاقات مع الجيش اللبناني وكل القوى المقاوِمة.

إن هذا الموقف نابع بالأساس من رؤيته للدولة المقاوِمة التي يناضل من أجلها، ومفهومه للمقاومة الوطنية الشاملة التي تستوجب أيضاً كسر الحواجز وإزالة الانقسامات الطائفية والمذهبية المصطنعة، ودعم الصمود الشعبي لأهلنا بتأمين الخدمات العامة لهم وكل مقومات عيشهم، وتحميل السلطة السياسية القائمة المسؤولية التي تقع على عاتقها في هذا المجال. داعياً كل الشيوعيين والوطنيين أن يكونوا على اتم الاستعداد للمساهمة في هذه المعركة.
بيان رسمي
بيروت في 11/8/2017

أخبار لبنان