السعودية لا توقف الحرب : ملايين الأطفال في اليمن تتهددهم المجاعة والأمراض

السعودية لا توقف الحرب : ملايين الأطفال في اليمن تتهددهم المجاعة والأمراض

حذرت منظمة "أنقذوا الأطفال" من أن المجاعة تهدد مليون طفل إضافي في اليمن بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وسط استئناف هجوم قوات الحكومة والتحالف العربي على مدينة الحديدة الساحلية. وقالت هذه المنظمة في تقرير لها اليوم الأربعاء إنّ الهجوم على الحديدة سيزيد عدد الأطفال المهدّدين بالمجاعة في اليمن إلى 5,2 مليون طفل، وأن "أي اضطراب في إمدادات الغذاء والوقود التي تمر عبر الحديدة يمكن أن يسبب مجاعة على نطاق غير مسبوق" في اليمن.

وحذّرت المنظمة من أن أي انقطاع في الإمدادات "يمكن أن يعرض حياة مئات الآلاف من الأطفال للخطر الفوري وملايين آخرين للمجاعة". وأكدت أن "هذه الحرب تهدّد بقتل جيل بأكمله من الأطفال اليمنيين الذين يواجهون أخطارا متعددة من القنابل إلى الجوع إلى أمراض مثل الكوليرا".
وكان مسؤولون في تحالف العدوان الأميركي ـ السعودي على اليمن، قد أعلنوا قبل يومين عن استئناف الهجوم العسكري على مدينة الحديدة ومينائها، وذلك بهدف قطع الإمدادات المدنية عن العاصمة صنعاء.
اليونيسف: أوقفوا قتل الأطفال في اليمن!
وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) قد طالبت بوقف الحرب على أطفال اليمن. ودعت المديرة التنفيذية لهذه المنظمة هنريتا فور، من يتمتعون بالنفوذ، ومجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى العمل لإنهاء هذه الحرب. وأضافت أن حياة آلاف الأطفال الضعفاء بأنحاء اليمن يجب أن تكون أولوية لدى الجميع.
وذكرت ممثلة "يونيسف" في اليمن ميريتشل ريلانيو، في تغريدة على موقع تويتر، إن "أربع نساء وأطفالهن جميعا (22 طفلاً) قتلوا بالإضافة إلى أربعة أطفال آخرين في ليلة سابقة، في مدينة الحديدة مرة أخرى. فمتى سيتوقف ذلك؟".
وأعلن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، أن 22 طفلا على الأقل، إضافة إلى 4 نساء، قتلوا في غارة للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية، فيما كانوا يفرون من مناطق القتال في اليمن. كما أورد المسؤول أن 4 أطفال آخرين قتلوا الخميس، في غارة جوية منفصلة في منطقة الدريهمي جنوب مدينة الحديدة.
وكالات، 19 ايلول/ سبتمبر، 2018

أخبار عربية » شبكة حماية ضحايا الحرب