السباحة المغربية نادية بن بهتان اجتازت مضيق جبل طارق

مركز الحقول للدراسات والنشر
29 نيسان 2015

السباحة المغربية نادية بن بهتان اجتازت مضيق جبل طارق

خاص ـ الحقول / تمكّنت البطلة المغربية، نادية بن بهتان، وهي أم لطفلين وتبلغ من العمر 36 سنة، من اجتياز مضيق جبل طارق، لتصبح أول مغربية هاوية تسبح من شاطئ القارة أوروبا حتى شاطئ قارة إفريقيا.

وهذه أول محاولة لبن بهتان. وسبحت نادية مسافة 15 كيلومترا تقريباً، انطلاقا من مدينة طريفة جنوبي إسبانيا قبل الوصول إلى مدينة طنجة شمالي المغرب.

وقد سبحت بن بهتان كل هذه المسافة بمفردها وهي فوق الماء وبرفقتها قارب يضم الفريق المنظّم. كما تغلبت على الرياح والتيارات البحرية القوية.

اتبعت نادية لتحقيق هذا الإنجاز تمارين قاسية لمدة خمس حتى ست مرات أسبوعيا، وكانت تتمرن لعدة ساعات متتالية خلال أزيد من 6 أشهر.

ولدى وصولها إلى مدينة طنجة صرّحت نادية: ”أنا جد فخورة بالنجاح في هذا التحدي الشخصي كمغربية. أتقدّم بالشكر لأسرتي وأصدقائي ولكل من شجعني وواكبني خلال الفترة التحضيرية”.

ولا يشكل هذا أول تحد رياضي بالنسبة إلى عاشقة السباحة في المياه المفتوحة، بل شاركت من قبل في عدة مسابقات في هذه الرياضة، كما تم تتويجها عام 2013 بجائزة “امرأة السنة في رياضة السباحة في المياه المفتوحة” من طرف الجامعة الدولية في هذه الرياضة.

ويهنئ موقع الحقول السباحة المغربية البطلة، كما يهنئ الأشقاء المغاربة على احتضانهم لهذه الكفاءات الشجاعة.

الشؤون العربية » نساء