الصين: الروابط العسكرية مع باكستان “العمود الفقري” للعلاقات بين البلدين

الصين: الروابط العسكرية مع باكستان “العمود الفقري” للعلاقات بين البلدين

صرح مسؤول صيني كبير بأن الروابط العسكرية بين الصين وباكستان هي "العمود الفقري" للعلاقات بين البلدين وذلك بعد أيام من إعلان وزير باكستاني عن قلق بلاده لمشاريع طريق الحرير الصيني.

وقال زانج يوشيا نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية خلال لقائه قائد الجيش الباكستاني قمر جاويد باجوا الذي يزور الصين: "يجب على جيشي البلدين أن يعيرا اهتماما كبيرا للتعاون العملي في كل المجالات وأن يحافظا على زيادة القدرة على التعامل مع المخاطر الأمنية والتحديات المتعددة والتكاتف لحماية المصالح المشتركة للبلدين".
Image result for ‫قمر جاويد باجوا‬‎
قمر جاويد باجوا هو أرفع مسؤول باكستاني يزور الصين البلد الحليف لباكستان، منذ تولي الحكومة الجديدة التي يقودها رئيس الوزراء عمران خان السلطة في أغسطس، وتأتي زيارته بعد أسبوع من زيارة أكبر دبلوماسي في الصين لإسلام آباد.
ووطدت باكستان علاقاتها مع الصين في السنوات الأخيرة بعد أن توترت مع الولايات المتحدة.
ورجح خبراء أن باجوا يسعى من خلال زيارته لبكين لتهدئة أي مخاوف صينية من التعليقات التي أدلى بها وزير التجارة الباكستاني عبد الرزاق داوود والتي اقترح فيها تعليق مشاريع طريق الحرير لمدة عام في الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني.
وكالات، 19 أيلول/ سبتمبر، 2018

 

شؤون استراتيجية