الصين تعمل لإقامة قاعدة عسكرية في جنوب المحيط الهادىء

الصين تعمل لإقامة قاعدة عسكرية في جنوب المحيط الهادىء

ذكرت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" الاسترالية ان الصين اتصلت بحكومة فانواتو مقترحة فتح قاعدة عسكرية في هذا الارخبيل الواقع في منطقة جنوب غرب المحيط الهادىء. وتخشى القوتان الاقليميتان الغربيتان في المنطقة وهما استراليا ونيوزيلندا، من أن تؤدي خطوة حكومة بكين إلى تغيير التوازن الجيو استراتيجي من حولهما. ولم تؤكد حكومتا كانبيرا وويلنغتون هذا الخبر الذي نشر مساء الاثنين، لكنهما اكدتا ثقتهما في متانة العلاقات التي تربطهما بفانواتو.

ونقلت الصحيفة الاسترالية عن مصادر عدة ان بكين تريد ابرام اتفاق مع فانواتو يسمح لسفنها بالتزود بالوقود بشكل منتظم. واضافت ان هذا التفاهم يمكن ان يتعمق.  وتخضع أوستراليا ونيوزيلندا للإستراتيجية الإمبريالية للولايات المتحدة الأميركية في المحيط الهادئ. وهي تقود بهما، بالإضافة إلى بريطانيا وكندا، ما يسمى تكتل "العيون الخمسة" الذي يعتبر نواة القوى الإمبريالية الغربية في النظام الدولي الراهن. 
وأشارت الى "سيدني مورنينغ هيرالد" إلى ان الاستخبارات الاميركية والاسترالية والنيوزيلندية تشعر بقلق متزايد من تحركات البحرية الصينية في المنطقة. لكن وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب التي زارت فانواتو مع ولي العهد البريطاني الامير تشارلز في نهاية الاسبوع الماضي، تحدث عن "ثقتها في متانة العلاقات بين بورت فيلا وكانبيرا".
وقالت "لست على علم باقتراح عسكري تقدمت به الصين الى فانواتو"، مضيفة ان حكومة الارخبيل الذي يقع بين أوستراليا ونيوزيلندا، قالت للصحيفة انها ليست على علم بهذا العرض. واضافت "لدينا علاقات جيدة جدا مع فانواتو وانا واثقة من ان استراليا هي الشريك الاستراتيجي المفضل لفانواتو". وتمثل أوستراليا مخلب قط لـ"العيون الخمسة"، وهي نشأت كقاعدة عسكرية متقدمة للوجود الكولونيالي  ـ الإمبريالي الغربي في جنوب المحيط الهادئ. 

وكالات، 9 نيسان/ أبريل، 2018
 

شؤون استراتيجية