استشهاد وجرح عشرات المدنيين في تفجير إرهابي استهدف قافلة حافلات أهالي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين غرب حلب

استشهاد وجرح عشرات المدنيين في تفجير إرهابي استهدف قافلة حافلات أهالي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين غرب حلب

أكدت أنباء صحفية وصول 8 حافلات من قافلة اهالي بلدتي الفوعة وكفريا الى معبر الراموسة في مدينة حلب. وكان ارتقى عدد من الشهداء وأصيب عشرات المدنيين في التفجيرالإرهابي بسيارة مفخخة الذي استهدف تجمع قافلة الحافلات وسيارات الإسعاف التي تنقل أهالي بلدتي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين غرب حلب. وأفاد مراسل صحفي من المنطقة أن عدد الشهداء والجرحى ينوف عن 220 مواطناً.
وأفادت تقارير صحفية إن القافلة المستهدفة بالتفجير تنقل 5 آلاف مواطن من أهالي كفريا والفوعة. وكانت متوقفة منذ أكثر من 24 ساعة في منطقة الراشدين.وتسبب التفجير الإرهابي “باستشهاد وإصابة عشرات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء ووقوع دمار كبير بالحافلات وسيارات الإسعاف”.

وأوضح مراسل سانا أن الإرهابيين قاموا بإدخال سيارتهم المفخخة إلى منطقة وجود الحافلات عبر تحميلها مواد غذائية للأطفال وذلك بهدف إيقاع أعداد كبيرة من الأطفال، حيث كانوا قد جمعوهم في نقطة معينة. واشار مصدر في عمليات منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في تصريح لسانا إلى أن الكوادر التي تشرف على عملية تنفيذ اتفاق إخراج أهالي بلدة كفريا والفوعة موجودة في مكان التفجير الإرهابي وتقوم بأداء مهمتها الإنسانية وفق الإمكانيات المتاحة.
ولفت المصدر إلى أن السيارات التابعة للهلال الأحمر كاملة العدد ولحق ببعضها أضرار مادية في حين أصيب 3 من كوادر المنظمة بجروح متوسطة الخطورة.

وكانت وصلت قبل ظهر أمس الجمعة قافلة مؤلفة من 75 حافلة و20 سيارة إسعاف وعلى متنها 5 آلاف شخص من أهالي بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب إلى منطقة الراشدين في حلب للإنتقال إليها، قبل أن تعرقل المجموعات الإرهابية أدخالها إلى حلب تنفيذا لبنود اتفاق إخراج أهالي البلدتين المحاصرتين مقابل خروج المسلحين وبعض عائلاتهم من الزبداني ومضايا.
وكالات، السبت 15 نيسان، 2017

أخبار عربية