بعد “مجزرة التوسعية” بالرقة: الأمم المتحدة “مصدومة” من استهداف المدنيين في سوريا

بعد “مجزرة التوسعية” بالرقة: الأمم المتحدة “مصدومة” من استهداف المدنيين في سوريا

بعد ساعات على قتل عشرات المدنيين السوريين في مدينة الرقة بنيران طائرات التحالف الأميركي، أعربت الأمم المتحدة عن صدمتها إزاء استهدف المدنيين والمنشآت العامة في الرقة وغيرها من مناطق سوريا. وحثت جميع الأطراف المعنية على الالتزام بحماية المدنيين والبنية التحتية في البلاد.
 الأمم المتحدة
وقد أفاد نشطاء بأن طيران التحالف الأميركي ارتكب "مجزرة" بقصفه منطقة التوسعية في مدينة الرقة السورية، يوم الإثنين، 2 أيلول/ سبتمبر 2017، أسفر عن مقتل 45 مدنيا. وكانت الحكومة السورية ونشطاء اتهموا التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، بارتكاب مجازر بحق المدنيين في عدد مناطق من سوريا بما فيها الرقة.
ونشرت منظمة "هيومن رايتس ووتش"تقريراً جديداً، يؤكد أن غارات طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، قرب الرقة، تسببت بمقتل 84 مدني سوري، بينهم 30 طفلاً على الأقل، خلال شهر آذار / مارس الماضي. ومنذ أيلول/ سبتمبر 2014، بدأ التحالف الأميركي شن غارات في سوريا بحجة مكافحة الإرهاب، من دون موافقة الحكومة السورية. 
وقد دعا نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة فرحان حق أثناء مؤتمر صحفي عقده في نيويورك، إلى تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين بشكل منتظم ومستدام ونزيه، بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان. وعبر عن القلق الشديد لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) إزاء تقارير تفيد بتواصل الاعتداءات على المطارات والمستشفيات والمدارس ومراكز النازحين في عدة مناطق من سوريا، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وألحق أضرارا كبيرة بالبنى التحتية المدنية الحرجة. 
شبكة حماية ضحايا الحرب
3 تشرن الأول/ أوكتوبر 2017

شبكة حماية ضحايا الحرب