غارة ترامب الصاروخية على مطار الشعيرات، وظهور احتمال التدخل العسكري الأمريكي ضد حكومة الجمهورية العربية السورية، "أنعش" طابور "وكلاء" واشنطن. كل دول المنظومة "الشرق أوسطية" التي تدعم الإرهاب وتحركه، لا سيما "إسرائيل"، تركيا، السعودية (و"التعاون الخليجي") هللت للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. يثبت قصف البوارج الأمريكية في البحر المتوسط قاعدة جوية للجيش العربي السوري في المنطقة الوسطى، … المزيد “غارة أمريكية على مطار الشعيرات : يريدها “الوكلاء” فاتحة حرب، وترامب “بيزنس مان” يحمل مسدساً؟”

يتصف لقاء الأمير محمد بن سلمان بالرئيس الأميركي دونالد ترامب بأهمية شخصية. فالأمير الشاب يظن أنه قد عثر على المفتاح السحري للمأزق الإقتصادي ـ المالي الذي وقعت فيه السعودية. نتذكَّر أنه "شرح" في مقابلته الشهيرة مع مجلة "إيكونوميست" في آذار / مارس 2015، ما يُطْلِق عليه "رؤية 2030" التي ستدمج "اقتصاد النفط" في المملكة الوهابية … المزيد “لقاء بن سلمان ـ ترامب وتأثيره على مستقبل المملكة العربية السعودية؟”

بقيت السعودية خارج "لقاء الآستانة" إلى الآن. إنها بلاد الديبلوماسية الجامدة، الستاتيكية. تدخل ولا تعرف كيف تخرج. تسير ولا تعرف كيف تنعطف. تتقدم ولا تعرف كيف تتراجع. أقصر درب لفهم هذا الجمود البنيوي في الحركة السياسية للنظام السعودي، هو التمعن في الصور التذكارية لممثلي  "الدول الضامنة" لهذا "اللقاء" السوري ـ السوري في كازاخستان.             تظن … المزيد “بعد “لقاء آستانة” : ديبلوماسية السعودية مضحكة وتنتظر غفران الرئيس الأميركي!”

بعد اكتمال تحرير مدينة حلب، في الأسبوع الماضي، "اندلع" حوار بين عدد من "المثقفين" في مصر الشقيقة، لتفسير أو تحليل هذا التغير الإستراتيجي الكبير. عرض هؤلاء المواطنون آراءهم "الحلبية" تلك، وناقشوها، على إحدى صفحات مواقع التواصل، حيث شاركنا بالحوار في الصفحة نفسها. نفترض أن مبادرة هؤلاء "المثقفين" إلى إبداء الرأي في المسألة السورية، وبالذات، في … المزيد “حوار مع “مثقفين مصريين” : في شأن تحرير حلب و(بعض) آثاره السياسية والإستراتيجية”

يؤكد “إعلان أنقرة” الذي أصدره برلمانيو “منظمة التعاون الإسلامي”، أن نظام الحكم “الإخواني” في تركيا ماضٍ باستغلال الإنتماء “الإسلامي” لتأمين مصالحه القومية وتخريب أمن الدول المجاورة. لكن بنوداً معينة من هذا “الإعلان”، الذي وضعته “اللجنة التنفيذية لاتحاد برلمانات دول” المنظمة، بعد اجتماعها في العاصمة التركية يومي 17 ـ 18 تشرين الأول/ أوكتوبر الماضي، تؤشر إلى … المزيد “لماذا رفع أردوغان راية التكفير في اجتماع “منظمة التعاون الإسلامي” في أنقرة؟  “

نعم، “كُلُّنا اليَمَنْ”. وسلام على الشهداء والشهيدات والجرحى والجريحات والجائعين والجائعات والمريضين والمريضات والنازحين والنازحات والمشردين والمشردات والصابرين والصابرات وكل ضحايا عدوان “السعودية” على الجمهورية اليمنية. نعم، كلنا اليمن”. وسلام على المقاتلين اليمنيين الباسلين، وسلام على المقاتلات اليمنيات الباسلات، الذين يواجهون العدوان الضاري الذي تشنه قبيلة آل سعود الوهابية بأسلحة الولايات المتحدة ـ “إسرائيل”. نعم، … المزيد ““كُلُّنا اليَمَنْ” …”

يلفتنا فَشَلُ الإنقلاب العسكري على الحكم “الإخواني” في تركيا، إلى عمليات التجسس المنظمة التي تديرها أجهزة الولايات المتحدة الأميركية، ضد الدول الديموقراطية “الحليفة”. توسعت في السنوات الأخيرة حالات الإختراق الأمني الأميركي لهذه الدول، وساهم تطور تقانة الإتصالات والنقل في ذلك. لكن “الديموقراطيات” المُخْتَرَقَة، مثل ألمانيا، وفرنسا، والكيان الصهيوني وسواهم، لم تقابل انتهاك استقلالها وسيادتها بأي … المزيد “الغرب و”الإسلام السياسي” : لماذا اخترعت الإستخبارات الأميركية “النموذج التركي”؟”

تكاد بريطانيا أن تصبح الثقب الأسود الجيوسياسي الذي يبتلع الإتحاد الأوروبي. توقعات المحللين التي تطرح مثل هذا التقدير واقعية، لأن المملكة المتحدة هي دولة مركزية في النظام الأوروبي، وفي النظام الأنكلو ساكسوني. عجزت اليونان، وكذلك إسبانيا، والبرتغال، عن جر الإتحاد الأوروبي إلى دوامة التفكك بسسب موقعها الطرفي في هذا النظام، الذي يمثل قلب أو بؤرة … المزيد “Brexit : العرب بين تفكك أوروبا وصعود أوراسيا …”

تعود الكولونيالية الأوروـ أميركية إلى "ليبيا الجديدة". صحيفة "تلغراف" البريطانية، كشفت يوم أمس السبت عن "أن قوات بريطانية تعمل خلف المشهد" في ليبيا. وقالت الصحيفة أن "القوات الخاصة البريطانية والفرنسية تواجدت بالفعل منذ أشهر عدة في ليبيا لجمع المعلومات الاستخباراتية". إذا لخصنا هذه الأنباء في جملة واحدة نقول : عودة الإحتلال الأوروـ أميركي إلى ليبيا. أو … المزيد “ما أسباب مأساة “ليبيا الجديدة”؟ “

يجتمع قادة دول “منظمة التعاون الإسلامي” في أنقرة منتصف هذا الشهر. انفراد السعودية وتركيا بترتيب جدول الأعمال جعل النتائج معروفة سلفاً. كلتا الدولتين طرفٌ في حروب أو خصومات قوية مع جيرانهما. لكنهما، بالذات، الطرف المعتدي على أولئك الجيران ويستضعفهما. ولدى هذا الطرف من الدوافع الكثير ليحيل “التعاون الإسلامي” من نعمة إلى نقمة على العرب والمسلمين. … المزيد “هل تُغيِّر قمة “التعاون الإسلامي” في أنقرة جدول الأعمال السعودي ـ التركي؟”