دخل قادوس السياسة صغيرا‏,‏ وفي عمر لم يتعد الثانية والعشرين عاما‏,‏ كان مسئولا عن التنسيق بين‏23‏ منظمة تحرير إفريقية‏,‏ أمام الرئيس جمال عبد الناصر‏,‏ وكان نشاطه بشكل مباشر أو غير مباشر محل صراع دولي‏,‏ نتجت عنه عدة حروب ومأس‏,‏ حروب لا أقول غيرت وجه التاريخ فقط‏,‏ بل غيرت العالم‏,‏ وأعطت لمصر مكانتها التي تستحقها‏,‏ فقد … المزيد “حلمي شعراوي : مصر تدفع فاتورة ‏40‏ عاماً من تجاهل إفريقيا”

وقعت حرب حزيران 1967 بين الجيش “الإسرائيلي” وبين الجيشين الشقيقين المصري والسوري قبل 41 سنة. وقد عرفت تلك الحرب في الأدب السياسي المعاصر بـ”النكسة”، لأنها انتهت إلى توسع الإحتلال الصهيوني في فلسطين وما حولها، وتخلي بعض الحكومات العربية عن سياسة المواجهة مع “إسرائيل”. أجرت أميرة هويدي (1) مقابلة مع المسؤول السابق والمفكر العربي المصري أمين … المزيد “أمين هويدي : سير الأحداث يقودنا لمواجهة أخرى مع إسرائيل”

يحلل المفكر والخبير الاقتصادي الوزير السابق جورج قرم، تأثير الأحداث الأمنية والسياسية الأخيرة في لبنان، على الإقتصاد الوطني وقطاعاته المختلفة. ويعيد قرم في هذا الحوار نقد الرؤى الإقتصادية المهيمنة على السياسات العامة، وأثرها في ترك أكثر من نصف مواطنيه من اللبنانيين تحت خط الفقر : ـ هل صحيح أن الوضع الاقتصادي سجل مؤشرات إيجابية واضحة … المزيد “نظرة على الإقتصاد اللبناني بعد اتفاق الدوحة”

يعتبر الإستشراق موضوعا إشكاليا على المستويين العلمي والسياسي. فهو كأداة علمية محضة يستخدمها الغرب لمعرفة الشرق، آزر الكولونيالية والإمبريالية في صعودهما، وساهم بأشكال متعددة في خراب دول وتحطيم مجتمعات “شرقية” على امتداد آسيا وإفريقيا. لكن الإستشراق شهد تحولات فكرية ومنهجية لم تؤد إلى القطيعة الكلية مع مفاهيمه الأولية، وغاياته التكوينية، وإنما غيرت بعضا من وظيفته، … المزيد “المستشرق الفرنسي أوليفييه روا : “جيلنا امتداد طبيعي لأعمال بعض المستشرقين الذين سبقونا” …”

(الحقول) يملك وليام كولمان‏,‏ رئيس مركز كندا لأبحاث العولمة والسياسات العامة ومدير مركز العولمة بجامعة ماكماستر‏,‏ رؤية مميزة إلى ظاهرة العولمة وتأثيرها على الديموقراطية ونظام العلاقات الدولية، لا سيما سياسة أحادية القطب التي تعتمدها الولايات المتحدة منذ نهاية الحرب الباردة. عصام سامي، التقى كولمان في تورنتو، بكندا، وأجرى معه هذا الحوار :‏ ونحن نقترب من … المزيد “العولمة والديموقراطية وتعدد الأقطاب”