رغم التقدّم العسكري لقوات بغداد ودمشق وحلفائهما، وسيطرتهما على معظم مساحة الدولة في العراق وسوريا، ما زال مبكراً نعي المشاريع "الأطلسية – الإسرائيلية" لنهب نفط شمال البلاد، وكذلك مياه دجلة والفرات. تعود المخططات الأميركية – "الإسرائيلية" للإستيلاء على نفط كركوك إلى عام 1975 على الأقل، مع محاولة وزير خارجية الولايات المتحدة آنذاك، هنري كيسنجر، إحياء … المزيد “الكيان الكردي ومشاريع نهب نفط العراق ومياهه .. مشروع “إسرائيلي””

قدم الباحث الهندي شيللي كاسلي / Shelley Kasli تقريراً مفصلاً عن عمليات التجسس السبراني التي تديرها "وكالة الإستخبارات المركزية" الأميركية/ CIA، لاختراق الحواسيب العامة والإستيلاء على بياناتها، في عمليات عدائية منظمة لانتهاك سيادة الدول، والعبث بحقوقها في الفضاء السبراني. ويشير كاسلي إلى شركات خاصة "مشهورة" في مجال البرمجيات، والأمن، والتسلح السبراني، مثل شركة ماتش كروس/ Cross Match الأميركية، ومجموعة أن.أس.أ./ NSO Group … المزيد “جرائم “الحروب السرية” : “وكالة الإستخبارات المركزية” الأميركية / CIA تقتل المدنيين … عن بعد؟”

فجأة وعلى هامش قمة الـ 20 في هامبورغ – ألمانيا، التقى الرئيسان الروسي بوتين والأميركي ترامب للبحث في الازمة السورية في لقاء كان مقرراً له ان يكون لـ 30د، وامتد الى 150د، اجتماع لم ينفض قبل أن يتفق الطرفان على وقف إطلاق النار في منطقة الجنوب الغربي السوري، مع اتجاه لديهما ليكون الاتفاق فاتحة تعاون … المزيد “اتفاق وقف النار في الجنوب الغربي السوري: في الجوهر والدلالة”

طليعة قوات مصرية في سوريا. «القفزة الصغيرة التي تحتاجها العلاقات السورية المصرية كي تعود إلى طبيعتها»، والتي تحدث عنها قبل أربعة أيام وزير الخارجية السوري وليد المعلم، قد تكون حدثت، وتنتظر تكريساً قريباً مع وصول ديبلوماسي مصري رفيع إلى دمشق، قد يكون وزير الخارجية سامح شكري أو أحد كبار مساعديه. فالمصريون توقفوا عن مراقبة ما … المزيد “18 طياراً إلى “قاعدة حماه الجوية” : طلائع الجيش المصري في سوريا”

كثر الحديث فى الآونة الأخيرة عن انتهاء صلاحية اتفاقية «سايكس- بيكو» بعد مرور مائة عام على إبرامها فى عام ١٩١٦، حيث تم بواسطتها تقسيم مناطق النفوذ بين بريطانيا وفرنسا فى منطقة المشرق العربى. واليوم بعد مرور مائة عام على هذه الاتفاقية الاستعمارية، بدأت تلوح فى الأفق معالم تقسيم جديد لمنطقة المشرق العربى، وقد بدأت عملية … المزيد “ماذا بعد «سايكس- بيكو»!”

لم يكن تدهور العلاقات المصرية السعودية مفاجئا تماما، فلكل أزمة أسباب وخلفيات ومقدمات تومئ إليها. ما كان مكتوما خرج إلى العلن على خلفية التصويت المصرى فى مجلس الأمن لصالح مشروع القرار الروسى. وما كان مستبعدا بات واقعا بتعليق شركة «أرامكو» السعودية امدادات المواد البترولية لمصر عن شهر أكتوبر، وهناك احتمال أن يتمدد التعليق إلى وقف كامل. أمام … المزيد “بين مصر والسعودية “مشروع صدام عند منعطف”؟”

كان الحدث الأكثر تأثيراً على المشهد الأفريقي أو الساحة السياسية الأفريقية متمثلاً في أعمال القمة العربية بنواكشوط التي انعقدت يوم الثلاثاء 25 و26 تموز/يوليو ، والتي أثارت الجدل حول مدى أهميتها، وحراك رؤوساء الدول العربية والأفريقية، والتي أظهرت مدى الارتباك في التنسيق، والسياسات الأمنية، وتفعيل تلك القمة باعتبارها من أهم القمم، التي حدثت في المرحلة … المزيد “العرب بعد قمة نواكشوط؟”

لقد وقعت دورة ركودية عميقة للاقتصاد المصرى فى أعقاب ثورة 25 يناير 2011، وما يزال يعانى من آثارها حتى الآن، وخاصة بفعل التداعيات الأمنية والسياسية خلال فترة (المجلس العسكرى) ثم فترة حكم (الإخوان المسلمين): يونيو 2012-يونيو2013 و بفعل اندلاع و اتساع موجة العنف (الإسلاموى) المضاد بعد الثلاثين من يونيو 2013 وأعباء المواجهة الأمنية والعسكرية الشاملة … المزيد “الإقتصاد المصري بين التضخم والإنكماش”

لعل كل متتبع لمنتوج الترسانة الإيديولوجية للنظام القائم في الظرف الحالي سيلاحظ لا محال تسليط حملة إيديولوجية إعلامية مسعورة ضد الحركة الطلابية، وإطارها التاريخي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، فبين الفينة والأخرى يطفو شعار ”العنف الجامعي” على سطح كافة وسائل الإعلام والصحافة الصفراء ورقية كانت أم الكترونية، مسموعة أم مرئية، اتخذت لنفسها عناوين متعددة كان أبرزها … المزيد “المغرب : اسـتهداف الحركة الطلابية المـستور تحت سيمفونية “العنف الجامعي””

Depuis décembre 2015, les États-Unis auraient délivré, selon Jane’s, 3 000 tonnes d’armes et de munitions à des groupes rebelles, infiltrés, sur le terrain, par la branche syrienne d’el-Qaëda. Le 21 avril, le secrétaire général de l’Otan, Jens Stoltenberg, a officiellement annoncé que la Russie maintenait une « présence militaire considérable » en Syrie en dépit de son … المزيد “Al-Nosra, pièce centrale de la guerre d’usure américaine en Syrie”