أصدر حرس الثورة الاسلامية في إيران، بياناً يحذر أميركا من أن اي رد على قصف قاعدة عين الأسد الأميركية في العراق، سيواجه برد أكبر وأشمل. وجاء البيان بعد دقائق على سقوط صليات صاروخية في القاعدة. وأفادت وكالات الأنباء عن سقوط 6 صواريخ على قاعدة عين الأسد في الأنبار والتي تضم قوات أميركية، والتلفزيون الإيراني يعلن عن أول … المزيد “طهران تعلن عن أول رد انتقامي صاروخي على عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني ورفاقه”

على مدار التاريخ لم تشهد المنطقة العربية غزوًا دمويًا أشد بشاعة من غزو العثمانيين والحديث عن جرائمهم سلسلة لا ولن تنتهي.. فرغم مرور عشرات العقود على سقوط دولتهم.. وانتهاء حكمهم الذي كان نقطة سوداء في تاريخ البشرية إلا أن كوابيس وأحلام إعادة ما يُسمى بخلافة الدولة العثمانية ما زال يقضُّ مضجع «أردوغان» وما يقوم به … المزيد “جرائم العثمانيين لا تسقط بالتقادم”

Les milliers de Libanais qui manifestent depuis le 17 octobre pour exiger une vie plus décente se trouvent au cœur de conflits d’intérêts régionaux et internationaux qui semblent les dépasser La contestation qui se poursuit au Liban depuis le 17 octobre se veut indépendante et exclusivement centrée sur des revendications politiques, économiques et sociales d’intérêt … المزيد “Liban : derrière la contestation socio-économique, un bras de fer américano-russe”

ليس هذا الاقتراب جديدا . ولكنه يأخذ مسارا مجددا بالتأكيد …وهكذا الأمم والامبراطوريات ذات التاريخ ، أو الصانعة للتاريخ… وهذا هو ما حدث مع الروس ، وما يسمونه بالتمرحل ، نتيجة الخبرة الطويلة والقوة القادرة على إدارة العلاقات فى أزمنة مختلفة . ما الذى يعنيه الاقتراب الجديد ؟ – كسر احتكار الدول الكبرى للقوة الدولية … المزيد “الاقتراب المجدد للروس من إفريقيا : قراءة مختلفة”

بمعزل عن التباينات حول كيفية مواجهة «التحدّي الصيني»، فإن القطاع الأوسع من النخب السياسية والعسكرية الأميركية بات مُجمعاً على ضرورة اعتباره الأولوية الأولى في سياسة بلادهم الخارجية. لكن دونالد ترامب، الذي أعلن يوماً أنه مختار من الله للتصدي لصعود الصين التي يشنّ ضدّها حرباً هجينة متعدّدة الأوجه، لا يتردّد في توجيه رسائل وإشارات تناقض المواقف … المزيد “ليونيل فيرون: السياسة الأميركية تجاه الصين تعاني من الانفصام”

قدم السفير الأميركي السابق في لبنان جيفري فيلتمان شهادة عن الوضع الراهن في لبنان أمام اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا والإرهاب الدولي، التابعة للجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي، بعنوان “ما هو التالي للبنان؟ دراسة تداعيات الاحتجاجات الحالية”. في ما يلي ترجمة أبرز ما جاء فيها: أود أن أؤكد في البداية أن الاحتجاجات الحالية في لبنان لا … المزيد “قضايا “الثورة اللبنانية” : ماذا يريد الأميركيون من “الحراك” /شهادة فيلتمان (9)”

ضرورة «التفكير شمولياً للفعل محلياً» حسب الشعار المعروف، والأصح التفكير اقليمياً ودولياً لمن يريد التغيير محلياً، تفرض نفسها على كل القوى صاحبة المصلحة بالتغيير السياسي والاجتماعي في المشرق العربي وفي لبنان تحديداً. كانت التسمية السائدة للمنطقة في زمن سابق هي «قوس الأزمات»، وقد اقترح جنرال أميركي في أواخر تسعينات القرن الماضي تسميتها «قوس المجازر»، مستشرفاً … المزيد “قضايا “الثورة اللبنانية” : التغيير في سياق اقليمي ملتهب (8)”

لا تُخفي "اسرائيل" حقيقة أن اهتمامها بتطورات الساحة اللبنانية ينبع مما تنطوي عليه من تهديدات وفرص تتصل بأمنها القومي واستراتيجيتها الاقليمية. ولا فرق في ذلك بين ما إذا كانت هذه التطورات نتيجة تخطيط مسبق أو نتيجة ديناميات داخلية. ولا يُتوقع من تل أبيب أو واشنطن الاكتفاء بمراقبة أي مسار سياسي أو شعبي من بعيد من … المزيد “قضايا ” الثورة اللبنانية” : كيف تنظر “إسرائيل” الى مستقبل الحراك في لبنان؟ (4)”

أصبح مصير التشكيلات الكردية في شمال شرق سوريا عنصراً من عناصر الصراع السياسي الداخلي في "إسرائيل". يلقون في الكنيست باللوم على الحكومة لعدم اهتمامها بهذه الأقلية الإثنية، التي تساعد في الحفاظ على "العامل المؤيد للغرب" في الشرق الأوسط. وكان على نائبة وزير الخارجية "الإسرائيلية"، تسيبي هوتوفلي، أن تجيب عن مخاوف النواب في الكنيست الذين تحدثوا عن … المزيد ““القنوات بينهما مفتوحة” : “إسرائيل” إلى تحالف واسع مع الأكراد السوريين!”

"سفيان جيلالي يستلم جائزةً عالمية!". تكتب بضع كلمات مفتاحية على شاشة هاتفك لتتأكد أن الخبر ليس مزيفاً، فهو منشور في جميع الصحف الجزائرية تقريباً. ومن بينها صحيفة "الوطن" التي أفادت بأن "منظمة بوميد/POMED ـ مشروع الديمقراطية للشرق الأوسط غير الحكومية، حصلت يوم الأربعاء الماضي في واشنطن، على جائزة "قادة الديمقراطية" الدولية التي تم منحها لسبع … المزيد “منظمات أميركية “تصدِّر الديموقراطية” إلى الجزائر عبر سفيان جيلالي وأشباهه”