دول مجموعة فيسغراد تتهم فرنسا بالدفاع عن “اجراءات حمائية”

دول مجموعة فيسغراد تتهم فرنسا بالدفاع عن “اجراءات حمائية”

ندد وزراء خارجية الدول الأربع في مجموعة فيسغراد / Visegrád، وهي بولندا وسلوفاكيا والمجر وتشيكيا، بـ”إجراءات حمائية” تدافع عنها فرنسا، حسب قولهم، بعد اجتماع مع نظيرهم الفرنسي في براتيسلافا.

وزير خارجية بولندا ياتسيك تشابوتوفيتش

وقال وزير الخارجية البولندي ياسيك تشوابوتوفيتش في مؤتمر صحافي مشترك للوزراء الخمسة “هناك اختلاف بسيط بين فرنسا وبلداننا فيما يتعلق بمستقبل الاتحاد الأوروبي، بالنسبة لنا فإن التنافسية ضرورية”. وأضاف أن بعض الأفكار التي قدمتها فرنسا هي “إجراءات حمائية تلحق ضررا بالاتحاد الأوروبي”.

وسرعان ما رد الوزير الفرنسي جان إيف لو دريان بشكل مقتضب قائلا “لا أتفق مع زميلي في القضايا الجوهرية في ما يتعلق بالقدرة التنافسية لأني أشعر أن التنافسية والحماية لا تتعارضان”.

تنتقد دول هذه المجموعة الحلول الأوروبية المتعلقة بالعمال الذين يعملون في دول اخرى وإصلاح ظروف العمل ومداخيل سائقي الشاحنات على الطرق الدولية، وكذلك مقترحات التنسيق الضريبي.

وكالات، 19 نيسان/ أبريل، 2019

شؤون استراتيجية