خارجية موسكو : يجب على واشنطن الاعتراف بأن حزب الله يحارب ضد داعش في سوريا

خارجية موسكو : يجب على واشنطن الاعتراف بأن حزب الله يحارب ضد داعش في سوريا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن على المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الأخذ بصلاحياته المتعلقة بتشكيل وفد من المعارضة السورية للمشاركة في مفاوضات جنيف. واشار الى أن أية شروط تضعها المعارضة قد تؤدي إلى تأجيل هذه الجولة من المفاوضات، ما سيلحق أضرارا جدية بسمعة منظمة الأمم المتحدة.  وأوضح وزير الخارجية الروسي في حديث الى قناة "إن تي في" الروسية، أن العمل مستمر على ترتيب لقاء آخر بين دمشق والمعارضة السورية المسلحة، مشيرا إلى أن الأردن يساهم في انضمام جماعات مسلحة من "الجبهة الجنوبية" إلى هذه العملية.

undefined

وأكد لافروف أن مفاوضات أستانا لا تهدف إلى أن تحل محل الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في سبيل التسوية السورية، مضيفا أن العمل جار على تحضير مفاوضات جنيف المزمع أجراؤها في الـ20 من شباط برعاية أممية. وأشار إلى أن الحديث عن اختراق قريب، على صعيد تسوية الأزمة السورية، سابق لأوانه، لكن "الوضع الراهن أكثر ملاءمة بكثير لأن نخطو خطوات عملية لحل الأزمة"، مشيرا إلى أن العلاقات الروسية التركية أتاحت فرصة للتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا أواخر العام الماضي. واعتبر ان منع إيران من المشاركة في محاربة داعش غير بناء، وشدد على انه يجب على واشنطن الاعتراف بأن حزب الله المدعوم من إيران يحارب ضد داعش في سوريا.

وكالات، الأحد 12 شباط 2017

 

شؤون استراتيجية