ما هو سر بئر زمزم وماذا كتب المجاهد عمر المختار على اللوحة التي رماها فيه؟

ما هو سر بئر زمزم وماذا كتب المجاهد عمر المختار على اللوحة التي رماها فيه؟

يقع بئر زمزم في الحرم المكي على بعد 20 مترا من الكعبة المشرفة، ويضخ هذا البئر 18 ليترا في الثانية الواحدة، ويبلغ عمقه 30 مترا. وتزعم بعض الآراء أن فريقاً من العلماء نزل إلى بئر زمزم لتحديد منابع الماء، لكن البوصلة تعطلت ولم تعمل، ولم يتمكنوا من تحديد اتجاهات المنابع. لكن خبراء عرب نفوا ذلك، وقالوا إن مياه بئر زمزم تأتي من صخور قاعية تكونت من العصور القديمة، وذلك عبر ثلاث تصدعات صخرية تمتد من الكعبة المشرفة والصفا والمروة وتلتقي في البئر.

وقد نزل إلى البئر غطاسون أحضروا كاميرات فيديو للتصوير، حيث وجدوا أشياء كثيرة سقطت في البئر، واستخدم الغطاسون أنابيب الأكسجين فوجدوا أوان نادرة، وعملات لم يتمكنوا من معرفة تاريخها، بالإضافة إلى قطع من الرخام، وأخرى كان يكتب عليها الأسماء ثم ترمى في البئر. وفي العقائد الإسلامية أن ملائكة السماء هي التي حفرت هذا البئر، لكي يستسقي منها النبي إسماعيل عليه السلام ووالدته هاجر، حينما كان رضيعاً. كما تذكر بعض الروايات أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قد اغتسل بماء هذا البئر أيضا.

وقال أحد الخبراء المشرفين على البئر التاريخي : “وجدنا أثناء عمليات تنظيف البئر نقود معدنية وأباريق شاي، وقرون عظمية تحمل نقوشا وأعمالا سحرية. وكان من بين ما وجدنا في البئر قطعة من الرخام كتب عليها المجاهد الليبي عمر المختار (رب حقق ما في نفسي!) “.

ويقول أحد المشرفين على عملية التنقيب داخل البئر، إن كل 50 سم كانت ترجعهم 50 سنة للوراء، ولكنهم في الأخير وجدوا البئر عموديا وفي النهاية يأخذ ميلا باتجاه الكعبة، وهذا الجزء كله عبارة عن نقر في الصخر، وأصبح هذا العمق الصخري كخزان ماء يتجمع فيه ماء زمزم.

وقد لوحظ أنه بعد نزول الغطاسين إلى البئر وأخذهم عينات من ماء زمزم من داخل المصادر التي تأتي من اتجاه الكعبة الشريقة للتحليل، تبين أن هذه العينة لا يوجد فيها أي نوع من الميكروبات الموجودة في المياه العادية.

وقد تبين وفقاً لدراسات الخبراء أنه عندما تهطل الأمطار على مدينة مكة ويسيل الماء في وادي إبراهيم، يزداد منسوب مياه بئر زمزم زيادة طفيفة. ولكن عندما تهطل الأمطار على المناطق المحيطة بمكة كالطائف وغيرها تزداد المياه زيادة عظيمة في بئر زمزم. ومعنى هذا أن المصدر الأساسي للبئر هو الجبال المحيطة بمكة والتصدعات الصخرية الموجودة فيها.

وكالات، الأحد 26 حزيران/يونيو 2016

الشؤون العربية » أهم المقالات » الدين الحنيف