سطر الرفيق الدكتور غالب نور الدين هذه القصيدة، باللهجة العامية اللبنانية، بمناسبة الإنتصار الذي حققته المقاومة الوطنية على الإرهاب التكفيري في جرود بلدة عرسال، شمال مدينة بعلبك. ترد القصيدة على مطالبة القوى الموالية للولايات المتحدة والسعودية وتركيا وقطر، من المقاومة التخلي عن سلاحها الرادع للعدو "الإسرائيلي" والعدو التكفيري، بذريعة صون سيادة الدولة اللبنانية. ونعتذر من الأشقاء … المزيد ““سَلِّمْ سْلاحَكْ””