الأمن الروسي: “تلغرام” منح إرهابيي مترو سان بطرسبورغ إمكانية التواصل السري

الأمن الروسي: “تلغرام” منح إرهابيي مترو سان بطرسبورغ إمكانية التواصل السري

أعلنت هيئة الأمن الفيدرالي الروسي اليوم أن الإرهابيين والمشرف من الخارج على أعمالهم استخدموا "تلغرام ميسنجر" / Telegram Messenger في كل مراحل إعداد وتنفيذ العمل الإرهابي في مترو سان بطرسبورغ نيسان/ أبريل الماضي.
Image result for telegram
وأكدت الهيئة في بيان أن الانتحاري الذي فجر نفسه داخل عربة قطار في مترو سان بطرسبورغ في 3 نيسان / أبريل الماضي، مخلفا عشرات القتلى والجرحى، استخدم "المسينجر" المذكور للتواصل مع المشرفين عليه في الخارج "لإخفاء مخططاته الإجرامية في جميع مراحل تدبير العملية الإرهابية والتحضير لها".
وأضافت الهيئة أن معظم عناصر المنظمات الإرهابية الدولية يستخدمون برامج "ميسنجر" للتواصل مع المشرفين عليهم في الخارج. وقال البيان: "يعتبر "تلغرام الميسنجر" الأكثر استخداما من قبل عناصر التنظيمات الإرهابية الدولية الناشطة في أراضي الاتحاد الروسي، إذ أنه يتيح لهم إمكانية لإقامة دردشات سرية ذات أعلى مستويات تشفير البيانات المنقولة".
يذكر أن السلطات الروسية طالبت من بافل دوروف مؤسس "تلغرام"، تقديم بيانات لا بد منها ليتوافق الميسنجر مع المعايير والشروط التي تنص عليها التشريعات الروسية، بما في ذلك تسليم شفرات الدخول إلى فضائه وتتبع تحركات المشبوهين واتصالاتهم عبره، تحت طائلة حجبه في الفضاء المعلوماتي الروسي.
من جهته، رفض دوروف هذا الطلب، معتبرا أنه يتعارض مع الحريات الدستورية، إضافة إلى أنه "يظهر قلة الفهم فيما يتعلق بكيفية تشفير الاتصالات في عام 2017"، على حد تعبيره.
وكالات، 26 حزيران / يونيو 2017

شؤون استراتيجية