الجيش العربي السوري تقدم في جنوبي محافظة الرقة وميليشيا الإنفصال الكردي المدعومة أمريكياً تتقهقر

الجيش العربي السوري تقدم في جنوبي محافظة الرقة وميليشيا الإنفصال الكردي المدعومة أمريكياً تتقهقر

تقدمت وحدات الجيش العربي السوري، أمس، مخترقة جبهة الرقة الجنوبية الغربية واندفعت بعمق ثلاثة إلى ستة كيلومترات نحو مواقع سيطرة مسلحي ميليشيا الإنفصال الكردي / "قسد" الموالين لجيش الاحتلال الأمريكي. تحت غطاء جوي من الطيران الحربي السوري والروسي. وامتد خط التقدم السوري من قرية جعيدين شرقاً مرورا بهورة الجريات حتى منطقة شعيب الذكر غرباً. 
Related image

وذكر مراسلون يعملون في المنطقة، إن جرافات الجيش العربي السوري بدأت بفتح الطرقات الميدانية وخطوط الإمداد لوحداته التي ترابط في المواقع الجديدة بغطاء مكثف من الطيران الحربي السوري والروسي. وتسبب تحركات الجيش بارتباك الميليشيا الإنفصالية الكردية التي كانت تشيطر على المنطقة، قبل أن تجبر على سحب مسلحيها من نقاط قريبة لها في قرية هورة الجريات باتجاه المعبر التابع لها على طريق سلمية ـ الطبقة ـ الرقة.

وحلق طيران جيش الإحتلال الأمريكي في أجواء منطقة العمليات، وشن غارات وهمية مكثفة. لكن قوات الجيش العربي السوري واصلت الإقتحام المفاجئ للمنطقة العازلة بينها وبين الميليشيا الكردية التي يحركها الأميركيون في شرق سوريا. وصباح اليوم السبت بدأت في أعمال التدشيم ورفع السواتر وبناء التحصينات، وسط ضجيج الطيران الحربي الأمريكي.

ويبلغ عرض الجبهة التي تقدم فيها الجيش العربي السوري نحو 25 كلم. ولا يزال يفصل مواقعه الجديدة عن سد الفرات الإستراتيجي نحو 16 كلم. وكشفت مصادر محلية عن تسلم ميليشيا الإنفصال الكردية دفعة جديدة من الأسلحة الأمريكية و"الإسرائيلية"، من بينها صواريخ مضادة للدروع والدبابات ومضادات دفاع جوي، بالإضافة إلى تجهيزات لوجستية. وأشرفت على نقل هذه الأسلحة والتجهيز إحدى مجموعات هذه الميليشيا المسماة حزب الاتحاد الديمقراطي / ب. ي. د .

وكان انفجاران عنيفان ضربا مدينة الرقة مساء أمس الجمعة أسفرا عن مقتل 4 مواطنين سوريين، كما قتل 4 مسلحين من الإنفصاليين الكرد. واستهدفت الإنفجاران مواقع لمسلحي الميليشيا الإنفصالية الكردية قرب جامع الشراكسة وسط مدينة الرقة، وبالقرب من مبنى اتحاد الفلاحين (سابقا) في حي الثكنة.

وكانت وكالة "سانا" قد أفادت عن خروج تظاهرات في ريف دير الزور ضد فصائل الميليشيا الإنفصالية الكردية وممارساتها الإجرامية المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي. وسارت التظاهرات في قرى وبلدات الشحيل والصور ومويلح بريف دير الزور الشمالي الشرقي. وقالت مصادر "سانا"، إن عناصر الميليشيا اعتدوا على المتظاهرين في قرية الحصان بريف دير الزور الشمالي الشرقي، وأطلقوا الرصاص عليهم بشكل عشوائي.

وكالات، السبت 27 نيسان / ابريل، 2019

أخبار عربية » شبكة حماية ضحايا الحرب