الرئيس الأرمني يتوعد باستخدام صواريخ “إسكندر”ضد أهداف حيوية بأذربيجان

الرئيس الأرمني يتوعد باستخدام صواريخ “إسكندر”ضد أهداف حيوية بأذربيجان

توعد الرئيس الأرمني سيرج سركيسيان باستخدام صواريخ "إسكندر" ضد أهداف حيوية في أذربيجان إذا اقتضت الضرورة دفاعا عن إقليم ناغورني قره باخ.  وقد شهد هذا الإقليم توتراً عسكرياً كبيراً في السنة الماضية بعدما شنت قوات أذربيجانية هجمات على أودت بحياة قتلى عسكريين ومدنيين.
وكان سركيسيان دعا الاسرة الدولية الى تعزيز الضغط على اذربيجان لتجنب حرب مفتوحة في منطقة ناغورني قره باخ. وقال سركيسيان في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية يوم 8 آذار الجاري،  قبل توجهه الى فرنسا ان "التهديد بحرب جديدة قائم وسيستمر الى ان تدرك اذربيجان انه ليس هناك حل عسكري للنزاع".

وقال خبير سياسي في شؤون جنوب القوقاز إن تركيا تقف خلف التصعيد الأذربيجاني في ناغورني قره باخ. وتحدث عن خطط لحكومة الرئيس رجب أردوغان لتأسيس تحالف عسكري بين أنقرة وباكو. وأضاف إن حكم الفرد الواحد "الإخواني" في تركيا يسعى في هذه الفترة لإشعال نزاع طائفي بين شعوب المنطقة.
ويعيش في إقليم ناغورني قره باخ غالبية أرمنية. وبدأ النزاع أرمينيا وأذربيجان في قره باخ، بعد انهيار الدولة المركزية التي كانت تضمهما وهي الإتحاد السوفياتي السابق في عام 1991.
وكالات، الأحد 26 آذار 2017

شؤون استراتيجية