أميركا والهجرة : سُلَّم بـ 5 دولارات يهزم جدار ترامب الذي تكلف مليارات!

أميركا والهجرة : سُلَّم بـ 5 دولارات يهزم جدار ترامب الذي تكلف مليارات!

لم يأخذ مهربو المهاجرين المكسيكيين على الحدود الأمريكية وقتًا طويلًا للبحث عن حيلة لاختراق جدار ترامب، الذي تكلف مليارات الدولارات، سوى حيلة بسيطة تتلخص في الصعود فوقه بسلالم، لا يتكلف الواحد منها سوى 5 دولارات.

فبحسب ما كشفته صحيفة “إل باسو تايمز” الأمريكية فإن المهربين في مدينة “سيوداد خواريز” المكسيكية جنوب مقاطعة “إل باسو” بولاية تكساس، قد قاموا بتصميم خطاطيف موصولة بسلالم بسيطة الصنع، لاستخدامها في تهريب المهاجرين عبر الجدار الحدودي.

السلالم مصنوعة من حديد تسليح له نفس لون الصدأ البني مثل الألواح الشبكية والحزم الفولاذية للجدار، مما يجعلها مموهة وممتزجة مع الجدار الحدودي بحيث يصعب اكتشافها.

وفي ظل محاولة الكثير من المهاجرين من أمريكا الوسطى الوصول إلى الولايات المتحدة؛ طالب ترامب بأن تتحمل المكسيك تكلفة الجدار، ما فاقم التوتر في العلاقات المشحونة أصلا بين البلدين.

وقد جعل ترامب من أمن الحدود ملفًا رئيسيًا على الصعيد الداخلي، وأكد أنه سيبقى في محور أجندته في مسعاه للفوز بولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020.

يُذكر أن تهريب المهاجرين عبر الحدود قد تحولت إلى تجارة مربحة، ورغم أن وزارة الحرب الأميركية / بنتاجون، قد خصصت 3,6 مليار دولار لتمويل بناء جدار بطول 280 كم على الحدود مع المكسيك، وتم تأجيل 127 مشروعًا لبناء وتحديث مبانٍ عسكرية داخل أمريكا وخارجها كانت الأموال قد رصدت لها في ميزانية عام 2019، إلا أن سلماً بسيطاً طوله نحو 6 أمتار وتبلغ كلفته 99 بيزو مكسيكي (حوالي 5.3 دولار أمريكي)، قد نجح في اجتيازه.

التقرير منشور في موقع يو أس آراب راديو، يوم 18 شباط/ فبرايرن 2020

شؤون استراتيجية