دخل الإقتصاد الأميركي طور الكساد. لا يمكن اجتراح حلول سحرية. فالمغامرات الحربية التي ولجتها إدارة الرئيس جورج بوش الإبن في “الخارج”، حولت الجيش الأميركي إلى “شرطة دولية” غارقة في مستنقعات القتال في أفغانستان والعراق، وفي عدد من بؤر التوتر الدولية، وهي تنفق بغير حساب أموال دافعي الضرائب والمستثمرين الأجانب في الولايات المتحدة. هنا تقرير عن … المزيد “إدارة جورج بوش تجر الإقتصاد الأميركي إلى الهاوية ؟”