فلسطين المحتلة : جيش العدو هدم منزلي شهيدين في قلنديا وشباب المخيم يواجهون

فلسطين المحتلة : جيش العدو هدم منزلي شهيدين في قلنديا وشباب المخيم يواجهون

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني منزلي الشهيدين عيسى عساف وعنان ابو حبسة، في مخيم قلنديا شمال القدس، منتصف ليل اليوم الاثنين. وأفاد مركز قلنديا الاعلامي، أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم قلنديا بوحدات ضمت مئات الجنود، ترافقهم 70 آلية عسكرية، وقال إن جيش الإحتلال الصهيوني هدم منزل الشهيد ابو حسنة بالمتفجرات، فيما تم هدم جدران منزل الشهيد عساف من الداخل.

ولفت المركز إلى أن مواجهات اندلعت بين جنود الاحتلال وشبان المخيم، أصيب خلالها 20 مواطناً وصلت إلى مجمع فلسطين الطبي، وصفت 18 اصابة بالطفيفة، واصابتان ادخلتا غرفة العمليات، إصابة منهم لا زالت تحت العلاج في منطقة الخصر للعمل على ايقاف النزيف.

كما تم اعتقال عشرة شبان والاعتداء عليهم بالضرب المبرح واطلاق سراحهم مع ساعات الانسحاب، اضافة إلى اعتقال الشاب احمد مطر (26 عاما) شقيق الشهيد عمر مطر.
واستشهد أبو حبسة وعساف بعد تنفيذ عملية طعن مزدوجة لمستوطنين في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة أسفرت عن إصابة مقتل اثنين منهم في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي. وحسب “رواية” جيش العدو “الإسرائيلي”، فإن الشهيدين اللذين تسلحا بالسكاكين، قتلا الحاخام رؤوفين بيرماجير، وجرحا مستوطناً آخر، كما قتل مستوطن ثانٍ يدعى أوفر بن ارى برصاص جيش العدو، لدى إطلاقه النار على الشهيدين أبو حبسة وعساف.

وكالات، 4 تموز 2016

أخبار عربية