استلمت الكتاب واودعته طاولتي ” عبور” انه العنوان، قرأته عشرات المرات اثناء جلوسي اتابع عملي على الحاسوب وقرأته عشرات المرات وانا امر بجانب طاولتي، اذ وضعته كما اطار الصورة، للمشاهدة! الصورة هنا كلمة ” عبور”  بالاحمر، اصبحتُ مُحاطة بها وكأنها منفصلة عن الكتاب، الذي اقتحمته مرة اعاين العناوين وصفحة الاهداء واعيده الى مكانه واعدة نفسي … المزيد ““عبور” زينة قاسم …”