يعتبر الدكتور فرج فودة  أحد ضحايا التطرف الإسلامي التكفيري الذي دفع فيه د. فرج فودة حياته بعد مناظرة عن الدولة الدينية والمدنية اقيمت بمعرض الكتاب سنة ١٩٩٢. شارك د. فودة في تأسيس حزب الوفد الجديد ، وشنت ضده جبهة علماء الازهر هجوما كبيرا عليه وطالبت بعدم ترخيص حزبه (المستقبل) ، واصدرت بيانا بتكفيره بجريدة النور … المزيد “السنة والشيعة : التقارب الخفي والعداء العلني قراءة في كتاب فرج فودة : “زواج المتعة””