أدى اشتراك تركيا في "حروب الإرهاب" ضد سوريا منذ ست سنوات، إلى تراجع مكانتها الإقليمية والدولية. وارتدَّت هذه السياسة الخارجية، التي نَهَجَها حزب العدالة والتنمية الحاكم، على داخل المجتمع والدولة. فالتناقضات الحادة بين الأقوام والطوائف والمذاهب والتيارات الحزبية تضغط على الحياة السياسية، لا سيما مع طلب الرئيس أردوغان إجراء تعديلات دستورية تتعلق بصلاحيات رئاسة الجمهورية. … المزيد “حوار شامل حول الأوضاع الراهنة في تركيا مع بركات قار القيادي في حزب “إعادة الإشتراكية”   “