تدخُّل تركيا يؤجج الصراع المسلح في ليبيا : أسلحة ومدرعات تركية إلى حكومة السراج و”الإخوان”

تدخُّل تركيا يؤجج الصراع المسلح في ليبيا : أسلحة ومدرعات تركية إلى حكومة السراج و”الإخوان”

تستمر تركيا في تغذية الصراع الداخلي في ليبيا. وقد وصلت ظهر اليوم السبت إلى ميناء العاصمة الليبية طرابلس الغرب، دفعة كبيرة من الأسلحة والمدرعات العسكرية التركية على متن سفينة قادمة من شمال تركيا. ونشر "لواء الصمود" الليبي، الذي يتشكل من تنظيم "الإخوان"، ويقوده "الإخواني" صلاح بادي وهو من مدينة مصراتة. ونشر بادي المعاقب دوليا،، صورا وشريط فيديو عبر صفحته الرسمية في "فيسبوك"، تظهر لحظة إنزال السفينة لشحنتها من المدرعات التركية البالغ عددها تقريبا، بحسب المقاطع، من 30 إلى 40 قطعة، فيما توعد بالقتال بها وإحداث فرق على الأرض.

وصول دفعة كبيرة من الأسلحة التركية إلى العاصمة الليبية (فيديو وصور)

وتحمل السفينة، التي رفع عليها علم مولدوفا، اسم "AMAZON"، وقد أبحرت، حسب معلومات مواقع مختصة بمتابعة حركة السفن، في 21 أبريل الجاري، من ميناء سامسون شمال تركيا. وتشبه العربات العسكرية التي تظهرها المقاطع المنشورة، مدرعات تركية من نوع "كيربي" من صناعة شركة "BMC"، التي تتخذ من مدينة سامسون مقرا لها، وتنتج معدات عسكرية للجيش التركي ويملك صندوق الاستثمار القطري 50% من أسهمها.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة منذ تدخل حلف شمال الأطلسي / ناتو ضد نظام الزعيم الراحل معمر القذافي، عام 2011. ويدور صراع داخلي على السلطة في البلاد، حاليا، بين طرفين أساسيين، هما : حكومة الوفاق الوطني المتمركزة في العاصمة طرابلس الغرب بقيادة فايز السراج، الذي يتولى منصب رئيس المجلس الرئاسي. ويتلقى السراج دعماً من تنظيم "الإخوان" الليبي وتركيا وقطر. والثاني الحكومة المؤقتة العاملة في شرق ليبيا برئاسة عبد الله الثني، والتي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق و"الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر.

وكالات، 18 أيار / مايو، 2019

أخبار عربية