“تحقق أهداف الأمن القومي الأميركي” : الولايات المتحدة ستبيع 32 طائرة من طراز “إف-35” لبولندا

“تحقق أهداف الأمن القومي الأميركي” : الولايات المتحدة ستبيع 32 طائرة من طراز “إف-35” لبولندا

أعلنت وزارة الحرب الأميركية/ البنتاغون أن الولايات المتحدة وافقت على بيع 32 طائرة مقاتلة حديثة من طراز "إف-35" بقيمة 6.5 مليار دولار لبولندا. وفي بيان صحفي قال البنتاغون إن بيع الطائرات سيساعد في "تحقيق أهداف السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة وسيعزز أمن حليف في حلف شمال الأطلسي / ناتو".

 

المقاتلة الأمريكية إف - 35

 

اعتبارا من آب/ أغسطس 2018 تم تسليم أكثر من 310 طائرة من طراز F-35 إلى جيوش في جميع أنحاء العالم، وفقا لشركة لوكهيد مارتن المصنعة. وأشار بيان البنتاغون إلى أن بيع الطائرات "سيوفر لبولندا قدرات دفاعية ملموسة لصد عدوان في المنطقة".

وكانت طائرة حربية أميركية من طراز إف-35 قد تحطمت في حادث وقع أثناء مهمة تدريبية في شرق الولايات المتحدة، في نهاية شهر أيلول / سبتمبر من العام الماضي، وتم إنقاذ الطيار. كما نشر التلفزيون الأميركي تقريراً عن تحطم طائرة مقاتلة يابانية من طراز F-35 في المحيط الهادىء أيضاً، في شهر نيسان/ ابريل من العام الجاري. 

وأثار هذا الحادث تساؤلات بشأن السلاح الأغلى على الإطلاق في العالم. فهذه الطائرة المروفة باسم "الشبح"، كان جرى تجميعها في اليابان، وتبلغ تكلفة الواحدة منها 100 مليون دولار وقد اختفت بعد دقائق من إقلاعها في مهمة تدريب من قاعدة ميساوا الجوية في شمال اليابان.

وبدأ تشغيل أول سرب من طائرات F-35 في اليابان قبل 11 يوما من هذا الحادث، وكان مكونا من 13 طائرة تربض في قاعدة ميساوا وفقا لشبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية.

ومن المقرر أن تُحلَّ بولندا الطائرات الأميركية الجديدة محل الطائرات من نوع "ميغ-29" و"سو-22" سوفيتية الصنع التي لا تزال موجودة لدى سلاجها الجوي منذ أيام حلف وارسو. وقد وردت تقارير عن قروض مالية ستقدمها واشنطن إلى وارسو لإغرائها باقتناء هذه الطائرات الباهظة الثمن.

وكالات، 11 أيلول 2019

شؤون استراتيجية