اتجاهات

يرى الكثيرون أن سياسات "أمريكا أولاً"، التي وضعها الرئيس دونالد ترامب، تنازلٌ عن القيادة العالمية، أي أنها ضربة قاضية للنظام الدولي الهرمي الأطراف، الذي شيدته وقادته الولايات المتحدة الأمريكية، في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية. تنطوي وجهة النظر هذه على الكثير من الحقيقة. فاعتماد سياسات "أمريكا أولاً"، هو تحول مقلق، لأنه يعني الرجوع إلى قيم الولايات المتحدة القديمة. إن الاعتراف … المزيد “النظام الدولي المتعدد الأطراف وضعف الإنعزالية الأمريكية”